اخر الاخبارسياسة

مسؤول أممي: وزارة الهجرة لم توفر أبسط مقومات الحياة لعودة أهالي سنجار من مخيمات “إقليم كردستان”

عبّر مسؤول بمنظمة أممية للإغاثة، عن دهشته من وجود أعداد كبيرة من النازحين في دولة ثرية مثل العراق، وعيشهم في ظل ظروف صعبة وقاسية.

المسؤول، اوضح أنه هناك شروطاً مُعيّنة يجب توفرها لعودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية، ومن أهمها ضمان الأمن وتوفير الخدمات، لافتا الى أن إغلاق مخيمات النازحين قسراً من قبل الحكومة الاتحادية، جريمة ضد الإنسانية.

واشار الى ان الغالبية العظمى من النازحين في مخيمات إقليم كوردستان هم من الأطفال والنساء، الذين يتعرضون حالياً لضغوطات للعودة إلى ديارهم، رغم أن المناطق التي نزحوا منها لا تزال غير آمنة بسبب وجود الجماعات المسلحة غير النظامية.

وأضاف، أن نقص الوثائق القانونية المطلوبة لعودة النازحين إلى مناطقهم، والتي كان يجب إعدادها من قبل الجهات الرسمية في الحكومة العراقية، يجعل من العودة الحالية للنازحين عملية قسرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى