اخر الاخباراخبار محلية

قيادي بالتيار: مدينة الصدر تدفع ثمن موالاة مقتدى الصدر الذي يعد الزعيم الروحي لأغلب ساكنيها

مدينةُ الصدر أكثرُ مناطقِ العاصمة العراقية اكتظاظاً، وسكانُـها هم الثقلُ الشعبي والسياسي للتيار الوطني الشيعي.

قيادي صدري أكد أن سكانَ مدينة الصدر، يشكلون العمودَ الفَـقري للقوائم الانتخابية، من مرشحين وناخبين في بغداد خلال العقدين الماضيين، اضافة إلى جمهور المحتجين، حين يطلبُهم زعيمُـهم،والجاهزين دوماً للاشتباك مع الخصوم.

واشار الى انه وبالرغم من أن مدينة الصدر تُخـرّج نواباً و وزراءَومسؤولينَ كباراً في حكومات ما بعدَ 2003، إلا أنها تبقى بلا خدمات وتعاني من قلةِ المستشفيات والمدارس والطرق، علاوةً علىتزايد العشوائيات وتراجعِ البنى التحتية فيها، واضطراب الأمن.

وأضاف، أن المدينة حالياً، تدفع ثمن موالاةِ مقتدى الصدر الذي يعد الزعيمَ الروحي لأغلب ساكنيها، موضحاً أن المِـساحات السياسية،لغير التيار الصدري تكاد ان تكونَ معدومةً، فالقرار فيها صدريٌبامتياز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى