اخر الاخبارسياسة

600 الف دولار مع “تاهو”.. ارتفاع مزاد بيع الاصوات و”دواعي الحج” تخلي البرلمان من النواب

خاص/ موازين نيوز

ثلاثة عراقيل، جعلت من انعقاد جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب امراً مستبعداً، وذلك بعد جولتين اخفق فيها البرلمان باختيار رئيس له، وانتهت الجلسة بعراك دموي بين النواب.

تبدو المعضلة الاولى هي الاكثر تعقيداً، الصراع بين الاحزاب السنية وعدم قدرتها على اختيار مرشح واحد، سيما مع تلويح تحالف تقدم بتعليق حضوره خلال الجلسات، وتمسكه باحقيته في اختيار شخصية تمثل الاغلبية السنية.

واظهر حزب تقدم برئاسة الحلبوسي موقفا اقل تحفظا من باقي الاحزاب السنية بشأن كيفية ادارة نائب الرئيس محسن المندلاوي، الذي تعرض لانتقادات كبيرة من السيادة وعزم وتسبب ذلك بوقوع سجال غير معتاد مع نواب بالاطار التنسيقي.

اما المعضلة الثانية فهي وفقا لمصادر سياسية، سفر أكثر من ثمانين نائباً عراقياً الى السعودية لتأدية مناسك الحِج، الذي يمنع ايضاً تحديد موعد محدد لعقد جلسة مخصصة لمناقشة جداول قانون الموازنة واقرارها، وهو ما يجعل من انعقاد جلسة التصويت على الرئيس قبل عيد الاضحى امراً مستبعداً.

اما الملف الثالث فهو الاكثر تطرفاً، بيع اصوات النواب مقابل مبالغ مالية طائلة والتصويت لصالح احد المرشحين.

وجرى تسريب معلومات تتعلق بمنح مبلغ مئة ألف دولار وسيارة “تاهو” لكل نائب يصوت لصالح احد المرشحين، وأخرى تتعلق بوصول سعر صوت النائب للتصويت على مرشح معين إلى نحو ستمئة ألف دولار.

وسبق وان قال السياسي عزت الشابندر ان الجلسة الاخيرة لاختيار رئيس البرلمان شهدت خرقاً اخلاقيا وقانونيا بتقديم الرشوة، مطالباً بفتح تحقيق عن مصادر الأموال الطائلة التي تُعرض على النائب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى