اخر الاخبارسياسة

مراقبون: التيار الوطني الشيعي منفتح على القواعد الشعبية والأغلبية الصامتة التي تقترب من مشروعه

رأى مراقبون، أن عودة الصدر والتيار الوطني الشيعي إلى العمل السياسي واضحة من خلال تغيير عنوان التيار والحراك الجديد، وكان ذلك ظاهراً بالنظر إلى القاعدة الشعبية التي حضرت الذكرى السنوية لاستشهاد محمد محمد صادق الصدر.

وبينوا، أن الموعد المحدد لإعلان العودة لم يحدد بعد، لكن مشاركة الصدريين في الانتخابات المقبلة ممكنة جداً، كما لا يمكن حالياً الحديث عن تحالفات الصدر، لكن الواضح أن الصدر يريد الانفتاح على الفضاء الوطني، ويريد أن ينفتح على القواعد الشعبية والأغلبية الصامتة، التي تقترب كثيرا من مشروعه الإصلاحي.

وأضافوا، أن عودة التيار الصدري قد تكون مؤثرة في المشهد السياسي الذي بدت عليه الاشكاليات والضعف والوهن، وفشل ائتلاف إدارة الدولة في تنفيذ الاتفاقيات والوعود، وبالتالي اعتقد أن الاخفاقات الكثيرة التي تعاني منها العملية السياسية، بحاجة لعودة الصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى