اخر الاخبارسياسة

مراقبون: جميع ملفات قضاء سنجار في نينوى “ذات مغزى سياسي” وإعادة النازحين قسرا يخالف القانون

رأى مراقبون في الشأن السياسي أن وجود حزب العمال الكردستاني والفصائل الحليفة لطهران هو السبب الأبرز في عدم عودة نازحي سنجار وسهل نينوى.

وبينوا، الوضع في سنجار ليس بيد الحكومة المركزية، حيث توجد جهات متنفذة تفرض سيطرتها على القضاء لغاية اليوم، وبسببها لا يمكن إعمار المناطق الخاضعة لنفوذها في سنجار وسهل نينوى ومناطق أخرى مشيرين الى اهتمام إيراني بمدينة سنجار بسبب حدودها مع سورية، وعن حسابات سياسية مع تركيا تحديداً،

وأضافوا، أن جميع ملفات سنجار “ذات مغزى سياسي، حتى وإن زعمت الأطراف الأخرى غير ذلك، بما فيها ملف إعادة نازحي سنجار التي تأخذ شكلاً قسرياً يخالف القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى