اخر الاخبارسياسة

مراقبون: رهن ملف رئاسة البرلمان بالتوافق السني يعني لا حل للأزمة

رأى مراقبون، أن المواقف التي تصر على التوافق السني، لحسم مرشح رئاسة مجلس النواب، تعقد مسألة انتخاب الرئيس ولن يكون هناك عقد جلسة قريبة لاستكمال الجولة الثانية، وأن وضع القوى السنية أمام الأمر الواقع هو الحل النهائي.

واشاروا الى أن الإطار التنسيقي رمى الكرة بساحة الكتل السنية لحسم مرشحها للمنصب بعد ان طالبها ف وفي بيان رسمي بتحمل مسؤوليتها تجاه شغور منصب رئيس البرلمان، وأنه عازم على عقد جلسة تخصص لذلك بعد انتهاء مهلة الأسبوع – التي تنتهي الإثنين المقبل- لاستكمال الاستحقاق المهم والاستعداد للتصويت على جداول موازنة 2024.

وكانت رئاسة مجلس النواب، قررت تمديد الفصل التشريعي الحالي الى ثلاثين يوماً، ما يعطي دفعة لانهاء شغور منصب رئاسة المجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى