اخر الاخباراخبار محلية

مراقبون: العراق يقع في صدارة البلدان التي تعطل الدوام الرسمي والخسائر تتجاوز الـ2.5 مليار شهرياً

أكد مراقبون، أن العراق يقع في صدارة البلدان التي تعطل الدوام الرسمي للقطاعين الخاص والعام في مناسبات وطنية ودينية متنوعة.

وبينوا، أن إضافة العطل المفاجئة غالباً ما تفرضها أوضاع أمنية أو سياسية أو دينية أو جوية، لافتين الى أن هذه العطل “تكلف العراق 2.5 مليار دولار شهريا. كما أنها باتت تسبب كسادا واضحا من جهة، وتراجعا كبيرا في المستوى التعليمي من جهة أخرى، فضلا عن تأخير عدة مشاريع مهمة في الإعمار والتنمية.

وأشاروا الى أنه لا يمكن للدولة النهوض والتطور بهذا العدد غير المجدي من العطل، باستثناء بعض المناسبات اللازمة نظرا لرمزيتها.

وأضافوا، أنه خلال السنوات الماضية عقد البرلمان العراقي جلسات عديدة لمناقشة قانون العطل الرسمية في العراق. لكن، تلك الجلسات لم تتمكن من حل مشكلة كثرة العطل الرسمية بل فاقمتها، فكل ديانة وطائفة وقومية كانت تقترح عطلا جديدة، وتحاول تعويضها عبر إلغاء أيام عطل أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى