اخر الاخباراخبار محلية

بغياب ممثلين عن القومية الكردية.. مهرجان الربيع السنوي في الموصل ينطلق بمشاركة نسوية لافتة

أصدرت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس محافظة نينوى بياناً حول تهميش تمثيل الكورد في فعاليات مهرجان الربيع الذيانطلقت فعالياته صباح اليوم السبت الموافق٢٠/نيسان/ ٢٠٢٤” .

وأبدى رئيس وأعضاء كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس محافظة نينوى إستياءهم وإستغرابهم من عدم توجيه الدعوة منإدارة المهرجان للكورد للمشاركة في فعاليات المهرجان.

وجاء في بيان للكتلة  انه ورغم تهميش الكورد في فعاليات مهرجان الربيع والذي يعد خرقاً لنسيج نينوى الحقيقي ، شارك ممثلونا فيفعاليات المهرجان بإعتبارهم جزء لا يتجزء من نينوى مشاركين الاهالي أفراحهم وسط غصة في القلب من عدم تمثيل ثاني اكبر مكون فيمحافظة نينوى بهذا العرس الجماهيري .

وأشار البيان إلى أن هذا الاقصاء لن يؤثر على علاقتنا بأبناء نينوى لكنه في نفس الوقت يتطلب وقفة ضد من يحاول شق الصف، مؤكدا أن  الكورد جزء رئيسي من نسيج نينوى  و  العراق  ولغتهم هي ثاني لغة معتمدة رسمياً وحسب الدستور، مطالباً رئيس اللجنة العليا لإدارةالمهرجان ولجنة تنسيق البرنامج والمواكب توضيح هذا الاجراء الغير مقبول والذي سجل فيه البيان العديد من النقاط السلبية التي تؤخذ علىمحمل الجد ومنها عدم الترحيب بمحافظ اربيل كأقرانه المدعوين من محافظ نينوى ، وعدم تمثيل الكورد بموكب مجلس محافظة نينوى .

وأضاف البيان : أن ممثلي أقليم كوردستان في البرلمان ومجلس محافظة نينوى باقون على العهد في الدفاع عن وحدة الصف كثاني أكبرمكون في العراق ونينوى ولا يهزهم أصحاب النوايا المبيتة وغاياتهم ونواياهم في تغييب الكورد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى