اخر الاخبارالأخبار الأمنية

“وان نيوز” تكشف نص “رسالة كوثراني” الى الفصائل: الرد الايراني على هجوم دمشق من العراق حصراً

خاص/ وان نيوز

العراق ساحة لتصفية الحسابات من جديد، ولكن هذه المرة بين ايران واسرائيل، ولا مفر من ان تتغير هذه المعادلة خلال الوقت الراهن مع تحشيد طهران لرد عسكري على هجوم سفارتها في دمشق.

ومن المتوقع ان يأتي الرد الايراني من خلال عمل تتبناه الفصائل المسلحة، يكون موجهاً ضد اسرائيل نفسها، او دول بالمنطقة تتهما ايران بالتخاذل عن نصرة فلسطين، وذلك في اشارة الى دول الخليج والاردن.

وكان حساب ابو علي العسكري المقرب من احدى الفصائل النافذة قد هدد الاردن بشكل مباشر، واعلن استعداده لتجهيز اثنا عشر الاف مقاتل هناك بالسلاح المتوسط والثقيل والقاذفات ضد الدروع واطنان المتفجرات، على حد قوله.

وتقول مصادر لوان نيوز، ان فصائل ضمن ما يعرف بالمقاومة الاسلامية العراقية، اقدمت على نقل اسلحة من جرف الصخر الى حدود محافظة النجف، بدون معرفة الاسباب وراء ذلك، وهو على ما يبدو جزء من التخطيط لعملية تتعلق بالرد الايراني.

وترجح المصادر، ان تكون الاسلحة عبارة عن صواريخ متطورة ايرانية الصنع، او طائرات مسيرة دقيقة الهدف.

ويأتي هذا التحرك عقب يوم واحد من زيارة القيادي اللبناني محمد كوثراني الى النجف ولقائه بقادة الفصائل العراقية، والتي اكد خلالها بأن الرد الايراني لن يكون من سوريا او لبنان، بل من العراق حصراً.

وقال كوثراني لقادة الفصائل وفقاً للمصادر، ان اختيار العراق للرد، هو بسبب استبعاد ان تقدم اسرائيل على تنفيذ هجمات ضده، سيما وان القصف الاسرائيلي يتركز بعد غزة في لبنان وسوريا.

وعلى الرغم من محاولات العراق بأن يكون دولة مستقلة في قراراتها السيادية، الا ان ايران ترى بانه امتداد لحدودها القريبة وجزء من أمنها وبالتالي فان تقوية الفصائل المسلحة داخله هو جزء مهم من مخططها لتهديد القواعد والمصالح الأميركية بالمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى