اخر الاخبارالأخبار الأمنية

البلد سيتحول الى “ولاية فارسية”.. تقرير امريكي يحذر ادارة بايدن من مخاطر الانسحاب العسكري من العراق

خاص/ وان نيوز

 كانت فكرة نقل القواعد العسكرية الامريكية من المحافظات العراقية وحصرها في اقليم كردستان خياراً مقبولاً لدى واشنطن لتجنب الانسحاب الكامل من العراق، لكن هذا المقترح بدأ يتلاشى مؤخراً.

وكانت وان نيوز قد كشفت عن وجود مقترح في اجواء المفاوضات بين بغداد والتحالف الدولي لحصر القواعد الامريكية في اقليم كردستان، واغلاق عين الاسد بالانبار وفيكتوري والتاجي في بغداد.

وتقول مصادر، ان نقل القواعد يهدد بمزيد من التدهور في العلاقات بين بغداد وأربيل وتحويل الاخيرة إلى هدف كبير لهجمات الفصائل وايران بالصواريخ والطائرات المسيرة.

ووفقا لتقرير نشره مركز واشنطن للدراسات، فإن نجاح إيران ووكلاؤها في طرد جميع القوات الأمريكية من العراق وتقليص النفوذ الدبلوماسي الأمريكي، يعني زيادة قوة الفصائل وقدرتها على التحكم بالاقتصاد والأجهزة الأمنية العراقية.

ويصف التقرير الامريكي استيلاء الفصائل على مفاصل الدولة بأنه مؤشر لتحول العراق الى ما وصفه بولاية فارسية معاصرة تابعة لطهران التي تتوسع نفوذا في المنطقة بأكملها.

واضافة الى ذلك يمثل انسحاب الولايات المتحدة خطرا على تقويض الاستقرار الامني وتعريض المدنيين العراقيين للخطر في المناطق التي قد يعود فيها تنظيم داعش للظهور، مع غياب التحالف الدولي كحاجز تنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان واحتمال تدهور التنسيق الأمني بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة، لا سيما في الفجوات الواقعة بين خطوطهما في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى