اخر الاخبارسياسة

الحلبوسي يلوح بالانسحاب على طريقة الصدر “إذا لم تنفذ الاتفاقات”: لا توصلونا لطريق مسدود

خاص/ وان نيوز

لا يخفي رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي حماسته بشأن عودة التحالف الثلاثي الذي جمعه مع التيار الصدري برئاسة مقتدى الصدر والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني، ملمحاً الى امكانية العودة للمشتركات مع حلفائه تحت مقولة “انا رجل الكلمة الواحدة”.
يغازل الحلبوسي في حوار متلفز زعيم التيار الصدري ومقترح اجراء الانتخابات المبكرة، مؤكداً انه لن يدعمها الا في حال حصول توافق يفضي الى عودة الصدريين الى المشهد السياسي.
يدافع الحلبوسي ايضاً عن حلفائه الكرد رافضا الضغوط التي تفرض على اقليم كردستان تحت يافطة المحكمة الاتحادية ، مبينا ان اي خلاف بين بغداد واربيل يجب ان يحل وفق اتفاقية الورقة السياسية وقانون الموازنة الذي ينظم الصلاحيات المالية.
يطرح رئيس حزب تقدم العديد من الملفات الكبيرة والشائكة، لكن ما يهم هو مصالح المكون السني، رئاسة البرلمان التي يرى انها احقية حصرية لحزبه وفق مبدأ الاغلبية السنية ونتئاج الانتخابات والاتفاقات، ويلوح بقوة وبدون مجاملة بالانسحاب من العمل السياسي اذا ما تم الاتفاق على هذه المشتركات.
ويتفق رئيس البرلمان السابق في طروحاته مع قرار انسحاب التيار الصدري من البرلمان والعملية السياسية برمتها، واعلان البارتي مقاطعة انتخابات برلمان اقليم كردستان، فاتحاً باب التكهنات حول مصير تحالف الاغلبية الذي كان قريباً جداً من تشكيل الحكومة لولا حيلة الثلث المعطل التي استخدمها الاطار التنسيقي في عرقلة ذلك، كما يستذكر الرجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى