اخر الاخبارسياسة

نواب مشغولون بالابتزاز.. اهالي البصرة يتسائلون عن غياب “مصطفى سند” و”عدي عواد” و”فالح الخزعلي” عن محاسبة المقصرين بحادثة الهارثة

حمل عدد من اهالي البصرة سياسيي المحافظة مسؤولية الفاجعة التي شهدتها مدرسة الهارثة الابتدائية.

وقال عدد من المراقبين والمتابعين للشأن السياسي، ان نواب البصرة وابرزهم مصطفى سند وعدي عواد وفالح الخزعلي، مشغولين بقضاياالابتزاز السياسي والتسقيط، في حين ان واجباتهم الرئيسة تتمثل بمتابعة الوضع الخدمي والمشاريع المتلكئة في البصرة.

وشنت احزاب سياسية بينها العصائب هجوماً اعلامياً كبيراً على محافظ البصرة اسعد العيداني، وذلك بعد الاخفاق بمنعه من تشكيلالحكومة المحلية، في حين تشهد المحافظة تراجعا خدميا رغم الموازنات الضخمة المرصودة لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى