اخر الاخبارالأخبار الأمنية

قيادي بفصيل مسلح: استمرار “الهدنة” سببه الخسائر الكبيرة للـ”فصائل” جراء عمليات الرد الأميركي

بغداد/ وان نيوز

كشف قيادي في فصيل مسلح، عن تفاصيل جديدة تتعلق بالهدنة مع الاميركيين، والتوجه الى عمليات الخارج.

القيادي بين أنه منذ استهداف أبو باقر الساعدي بصاروخ أطلقته طائرة مسيرة قرب منزله في منطقة المشتل ببغداد مطلع فبراير (شباط) الماضي، لم تشن الفصائل أي هجوم يستهدف القوات الأميركية داخل العراق، عازيا ذلك الى الخسائر التي تكبدتها الفصائل نتيجة الضربات الأميركية رداً على الهجوم الذي نفذته نهاية يناير  الماضي ضد قاعدة البرج في الأردن وأسفر عن مقتل 3 جنود أميركيين وإصابة أكثر من 30 آخرين.

وأشار المصدر الى أن الضربات الأميركية تسببت بخسائر جسيمة بعد قيامها باستهداف نحو 80 موقعاً للفصائل تحتوي على صنوف الأسلحة والمعدات ومعامل تصنيع الطائرات المسيرة.

وأضاف، أن استمرار تصعيد الفصائل ضد القوات الأميركية، يعني تصعيد الأخيرة لعملياتها التي قد تؤدي إلى تقويض قوتها وفاعليتها بالكامل، خاصة بعد استهدافات أميركية طالت عناصر مهمة وقيادية في الفصائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى