اخر الاخبارسياسة

الرئيس بارزاني لألمانيا وهولندا: الانتخابات لن تعبر عن الأصوات الحقيقية لشعب كردستان

قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، إن الانتخاباتالمقبلة لبرلمان الإقليم لن تعبّر عن الأصوات الحقيقية لشعب كردستان، بسبب فرض إجراءاتوآليات مسبقة لإجراء الانتخابات تبعدها عن النزاهة والشفافية، فيما أكد أن الغاء مقاعد كوتاالمكونات القومية والدينية حرمت أكثر من 400 ألف ناخب من حقهم في التصويت.جاء ذلكخلال استقباله القنصل الهولندي يعقوب بيرندس والألماني كلاوس شترايسر في بيرمامشمالي أربيل.

بيان لمقر بارزاني اوضح ان الرئيس مسعود بارزاني، استقبل اليوم الثلاثاء، 2 نيسان 2024، في مصيف صلاح الدين، السيد يعقوببيرندس، القنصل الهولندي والسيد كلاوس شترايسر القنصل الألماني في أربيل والوفد المرافق لهما.

وخلال اللقاء، تم تسليط الضوء على ملف انتخابات برلمان إقليم كوردستان، وموقف وملاحظات الحزب الديمقراطي الكوردستاني عنالانتخابات، وتمت الإشارة إلى أهمية إجراء الانتخابات في إقليم كوردستان، وقد أكد كل من القنصل الهولندي والألماني دعم بلديهما لإجراءانتخابات نزيهة تمثل الوجه الديمقراطي لإقليم كوردستان بمساعدة الأطراف المعنية في الإقليم لتجاوز الأزمات السياسية.

وأثنى الرئيس بارزاني خلال اللقاء على دور البلدين الصديقين هولندا والمانيا في مساندة قضية شعب كوردستان، كما أكد الرئيس بارزانيعلى أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو مؤسس الشرعية والانتخابات في الإقليم، وخلال السنتين الماضيتين بذل الحزب الديمقراطيالكوردستاني كل ما يمكن من جهود من أجل إجراء الانتخابات في موعدها، لكن تمت عرقلة إجراء الانتخابات، واللجوء علناً إلى الأياديالخارجية والمحكمة الاتحادية من أجل وضع العقبات أمام إجراء انتخابات نزيهة وشفافة، وتم إلغاء مقاعد كوتا المكونات القومية والدينيةوحرمان أكثر من 400 ألف ناخب من حقهم في التصويت، فضلاً عن فرض إجراءات وآليات مسبقة لإجراء الانتخابات تبعدها عن النزاهةوالشفافية، ما يجعل الانتخابات غير معبّرة عن الأصوات الحقيقية لشعب كوردستان.

وشدد الرئيس بارزاني على أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني مع إجراء انتخابات حرّة ونزيهة بدون أي تدخل أو تصميم مسبق. وضرورةمعالجة جميع المعوقات الفنية والخروقات الدستورية والقانونية لملف الإنتخابات، لكي يكون التمثيل معبراً عن إرادة شعب كوردستان بما يخدمالديمقراطية وشرعية المؤسسات في الإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى