اخر الاخبارسياسة

بعد مباحثات مسرور بارزاني.. واشنطن تتحرك لدعم اقليم كردستان امام قرارات المحكمة الاتحادية واستنئاف تصدير النفط

خاص/ وان نيوز

لا زيارة لرئيس الوزراء العراقي الى واشنطن الا بعد تقليص الهيمنة الايرانية، ودعم اقليم كردستان، يقول مجلسا الشيوخ والكونغرس قولهما في استقبال محمد شياع السوداني، الرجل عليه تنفيذ الشروط الامريكية والا لن يكون هنا.

ثمانية من اعضاء مجلس الشيوخ والكونغرس وجهوا رسالة الى الرئيس جو بايدن شددوا فيها على ضرورة ارسال موازنة إقليم كوردستان ومستحقاته المالية واستئناف تصدير نفطه، معتبرين ان الحكومة العراقية لا تزال الصديق الاقرب لايران وتدفع سنوياً ثلاثة مليارات دولار للفصائل، التي هاجمت القوات الامريكية وإقليم كردستان أكثر من مئة وثمانين مرة.

ومن المقرر أن يزور السوداني الولايات المتحدة في الخامس عشر من شهر نيسان المقبل للقاء بايدن، لكن الرسالة الاخيرة تعتبر من ضمن العراقيل التي تهدد اجراء الزيارة بموعدها.

ويركز المشرعون الامريكيون على ضرورة ايقاف تدفق الدولار الى ايران عن طريق شراء الغاز، ودعم الكرد الذين قطعت رواتبهم من قبل بغداد، واوقف تصدير نفطهم عن طريق ميناء جيهان التركي.

وفي شباط الماضي زار رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني واشنطن واجرى لقاءات مع كبار المسؤولين الامريكيين هناك، حيث شكلت قضية رواتب ومستحقات الكرد، محوراً رئيسياً لمحادثات بارزاني اضافة الى حماية حقوق المكونات، وقرارات المحكمة الاتحادية.

ومن المتوقع ان تجبر رسالة الكونغرس ومجلس الشيوخ بايدن، الضغط على بغداد لدفع حصة كردستان المالية واستئناف ضخ النفط، وعدم السماح بوصول المزيد من الدولار الى ايران عبر العراق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى