اخر الاخبارسياسة

الكونغرس لبايدن: بغداد تحت سيطرة طهران وتدعم فصائل متورطة بقتل الأميركيين

وجه الكونغرس رسالة شديدة اللهجة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن بايدن موقعة من قبل أقوى أربعة أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وأربعة من مجلس النواب حول وضع شروط قبل زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، في منتصف شهر نيسان المقبل.

وأعرب الموقعون عن قلقهم العميق من استضافة السوداني في البيت الابيض، وحكومته في بغداد ما زالت تحت السيطرة الإيرانية الكبيرة كما ان الحكومة العراقية تقوم بتمويل ٣ مليارات دولار إلى الحشد الشعبي المسنود ايرانيا والذي يضم أربعة فصائل تم إدراجها على لائحة العقوبات الأميركية.

وأضاف، أن هذه الفصائل قامت بمهاجمة التواجد الأمريكي في إقليم كوردستان اكثر من ١٨٠ مرة فقط منذ ٧ اكتوبر ٢٠٢٣ مما ادى إلى مقتل ثلاثة جنود أمريكان وأكثر من ١٠٠ جريح. وبالرغم من ذلك تستمر الإدارة الاميركية بمنح استثناءات إلى الحكومة العراقية لاستيراد الكهرباء والغاز الطبيعي الإيراني وكل هذا يحصل بتحويل الدولارات من الاحتياطي الأمريكي إلى العراق.

وتشير رسالة الكونغرس الى جو بايدن الى أن الحكومة العراقية برئاسة السوداني تعمل بكل قوة مع طهران ضد حلفاء واشنطن الكورد.

وبينت الرسالة أن الممارسات ضد اقليم كردستان تضمنت قطع التمويل المالي وإغلاق أنبوب النفط العراقي- التركي ويمثلان معظم موارد الاقتصاد الكوردي، مشددين على ضرورة أن يتم التركيز على مقارعة التدخل الإيراني في العراق وتجميع الدعم لحلفاء واشنطن في كوردستان.

وطالب الموقعون بوضع شروط أميركية على السوداني قبيل زيارته واشنطن، بينها

الاعادة الفورية لفتح خط انابيب العراق – تركيا وبذلك يتسنى لكوردستان القدرة على تصدير النفط. ومطالبة الحكومة العراقية باستئناف تمويل اقليم كوردستان. وأكدوا ضرورة عدم السماح لتحويل الدولار الأمريكي إلى العراق إلا بعد ان تتحقق وزارة الخزانة الأمريكية من ان هذه التحويلات لن تكون ذات منفعة للنظام الإيراني وعملائه في العراق، مبينين أن محاولات البيت الأبيض استرضاء لايران تعرض الامن القومي الأمريكي للخطر وتضعِف علاقات واشنطن مع الاصدقاء والحلفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى