اخر الاخبارسياسة

“تذكرة سفر” باهضة الى واشنطن.. هل تخلى السوداني عن علاقته مع الفصائل مقابل لقاء بايدن؟

خاص/ وان نيوز

وأخيرا نجح رئيس الوزراء محمد شياع السوداني في حجز تذكرة ذهاب له الى واشنطن، وذلك لأول مرة منذ توليه رئاسة الحكومة في تشرين الأول عام الفين واثنين وعشرين حاول خلالها ان يزور الولايات المتحدة في اكثر من مناسبة لكن ذلك لم يحدث.

ومن المقرر وفقا لما أعلنه البيت الأبيض فإن السوداني سيبحث في زيارته بالخامس عشر من شهر نيسان المقبل الحرب ضد تنظيم داعش ومهام التحالف الدولي، إضافة الى الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والإصلاحات المالية والنمو الاقتصادي وتحديث البنية التحتية الخاصة بالطاقة في العراق.

ولم يتطرق بيان البيت الأبيض او تصريحات المسؤولين الأمريكيين الى المفاوضات بشأن انسحاب القوات العسكرية البالغ عددها الفين وخمسمئة في العراق، لكن حكومة السوداني تتحدث من خلال مستشاريها عن تفاؤل كبير بهذا الصدد.

اما عن سبب استقبال السوداني بهذا التوقيت، تقول مصادر سياسية لوان نيوز، إن واشنطن كانت تبدي رفضاً قاطعا لتحديد موعد الزيارة، بعد ان وضعت شروطا على رئيس الوزراء من اجل تحقيقها، من بينها إيقاف تهريب الدولار والالتزام بالضوابط الاقتصادية التي يضعها البنك الفيدرالي الأمريكي.

وحتى اللحظة يسير السوداني بخط مستقيم في تطبيق شروط أمريكا، مع الاخذ بعين الاعتبارنجاح الحكومة نسبيا في تحجيم الفصائل وعزلها عن الحشد الشعبي، سيما بعد تصريحات رئيس الهيئة فالح الفياض التي انتقد فيها دور تلك الجماعات بتوريط الحشد بمهاترات خارجية، وهو ما يظهر عزما حكوميا بتنقية الحشد الشعبي وفق المصادر نفسها.

ويسابق السوداني الزمن لتثبيت اركان الهدنة بين الفصائل والولايات المتحدة ودفعها الى ما بعد لقائه بالرئيس جو بايدن، وحتى انقضاء موعد الزيارة ستبقى الأمور على ما يرام، اما بعدها فسيكون لكل حادث حديث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى