اخر الاخبارسياسة

مصادر: الصدر لن يعود سياسيا في ظل المحاصصة ووجود الفاسدين وأنه مبدئي ولا يغير موقفه الا بتحقق شروطه

بغداد/ وان نيوز

قالت مصادر مطلعة، إن جميع القوى السياسية تدرك بأن انسحاب الصدر كان له تأثير كبير على اعتبار أن محور العمل السياسي لا يكتمل إلا بوجود التيار.

وبينت المصادر، أن انسحاب كتلة كبيرة ومؤثرة ولها شعبية أضرّ كثيراً بالتوازن السياسي بين القوى السياسية، وهناك حاجة كبيرة لوجود التيار في الحكومة والبرلمان.

واشارت الى أن زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي يتحدث عن رؤى شخصية له بشأن التيار الصدري وعودته للمشهد السياسي، لأن الصدر أعلن بشكل مباشر أنه لن يشترك في ظل مشروع المحاصصة ووجود الفاسدين، والصدر مبدئي فلا يغيّر موقفه دون أن تتحقق شروطه.

وأضافت، أن المشكلات والانقسامات داخل قوى الإطار التنسيقي هي من دفعت المالكي لهذا التصريح بشأن التيار الصدري، خاصة وأن الكثير من القوى الإطارية بدأت تتوسع وتتوغل في الأمور التنفيذية والسياسية دون استشارة قوى الإطار الكبرى وفي مقدمتهم نوري المالكي الذي يعد الأب لقوى الإطار التنسيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى