اخر الاخباراخبار الرياضة

“قضية منى سامي”.. اتحاد الكرة العراقي يستأنف قرار الفيفا بإيقاف عماد محمد: يقف وراء تدويلها متنفذون

قدّم الاتحادُ العراقيّ لكرة القدم استئنافاً لقرار فيفا إيقاف مدرب منتخب الشباب عماد محمد،وحرمانه لمدة ستةِ أشهر وفقاً للإجراءاتِ القانونيّة المُتبعة، معتبراً محمد هو واحدٌ من أبناءِاللعبة المهمين من الذين مثّلوا المنتخباتَ الوطنيّة لسنواتٍ طويلةٍ.

وقال الاتحاد، في بيان إنهفي الوقتِ الذي تلقّى فيه الاتحادُ العراقيّ لكُرةِ القدم قرارَ الاتحادالدوليّ لكرة القدم FIFA إيقاف مدرب منتخب الشباب عماد محمد، عن التدريبِ لمدة ستةِ أشهر،نتيجة ما أسماها توجيه إهاناتٍ إلى إحدى الإعلاميات، في وقتٍ سابقٍ، فإن الاتحادَ سيواصلُدفاعه عن مدربِ منتخب الشباب الذين تنتظره المشاركةُ في بُطولةِ غرب آسيا للمُنتخباتِالأولمبية، وهو واحدٌ من أبناءِ اللعبة المهمين من الذين مثّلوا المنتخباتَ الوطنيّة لسنواتٍ طويلةٍ،ولن يدخرَ جهوده في الدفاع عنه“.

وتابع البيان: “قدّم الاتحادُ العراقيّ لكرة القدم استئنافاً لقرار FIFA إيقاف مدرب منتخبالشباب وحرمانه لمدة ستةِ أشهر وفقاً للإجراءاتِ القانونيّة المُتبعة، مستغرباً منقضيةِتدويلالموضوع بالشكلِ الذي وصلَ من خلاله الأمرُ إلى الاتحادِ الدوليّ، ونتجت عنهتداعياتٌ انتهت بقرارِ حرمان المدرب«عماد محمد، مع التأكيدِ على أن ما حصلَ كان قبلَ أكثر منعشرة أشهر مضت، وتحديداً في فترةِ كأس العالم للشباب التي جرت في الأرجنتين العامالماضي“.

ويبين الاتحادُ أنه ينتظرُ قرارَ الاستئناف، ويتطلعُ بثقةٍ إلى إلغاءِ قرار الحرمان، وعودة مدربِمنتخب الشباب عماد محمد إلى التدريب“.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم، يوم السبت، إيقاف مدرب المنتخب العراقي للشباب عماد محمدوحرمانه من التدريب لمدة ستة أشهر بسبب توجيه إهانات إلى مقدمة برامج في وقت سابق.

وقال مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم، ان القرار قد صدر بحق محمد عماد بعد شكوى منالاعلامية منى سامي، وان حرمان المدرب عماد جاء بداعي اتهامات باطلة.

وأضاف المصدر، ان تصعيد الموقف وتأجيجه جاء من الداخل ليصل للاتحاد الدولي، والموضوعفيه مساعي من متنفذين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى