اخر الاخبارسياسة

قرار مفاجئ من واشنطن.. السوداني لن يكمل عاماً آخر في رئاسة الحكومة بعد اخفاقه بمنع تهريب الدولار

خاص/ وان نيوز

تقرير صادم وحقيقة مفاجأة، رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لن يكمل عاماً اخر في منصبه، والسبب قرار بعزله من رئاسة الحكومة باجماع داخلي من حلفائه في الاطار التنسيقي.

موقع ميديا لاين الامريكي ذكر في تقرير له، ان أحزاب الإطار تعقد اجتماعات منذ حوالي خمسة شهور وتخطط للدعوة إلى انتخابات خلال العام الفين واربعة وعشرين او بداية العام المقبل.

وتتضمن خطة الاطار وفقاً للتقرير مهاجمة السوداني وخلق المزيد من المشاكل السياسية والاقتصادية، وبعدها سيخرج الشارع في تظاهرات تطالب بإسقاط الحكومة، ثم الدعوة الى انتخابات مبكرة، ولا يتم ترشيح السوداني مجددا، أو منحه أي منصب فيه.

واللافت ان السوداني يروج منذ اشهر لشعبيته من خلال دعم حسابات ووسائل اعلام ومحللين سياسيين يتحدثون عن نجاح الحكومة بزيادة الرواتب الحكومية وأجور المتقاعدين، واطلاق مشاريع تنموية كبرى في العاصمة والمحافظات العراقية، وتطوير البنية التحتية وتوسيع شبكة الطرقات، الا ان الحقيقة هي ان كل ذلك لا يزال متوقفا حتى الان على ارض الواقع ولا يتلائم مع الحملة الترويجية التي تطلقها الحكومة وتتحدث عنها بقوة.

ومن المتوقع ان تقدم الولايات المتحدة على انهاء حكومة السوداني بغضون هذا العام، سيما وانها تعتبرها مقربة من ايران ومن انتاج احزاب الاطار التنسيقي، وليس هذا فقط وانما منع السوداني من الترشح لاي منصب مقبلاً عن طريق الانتخابات المقبلة او اي حزب يسعى لرئاسته.

ويستشهد التقرير بفشل السوداني في تحقيق سياسيات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمنع تهريب العملة، وخفض تداول الدولار الأمريكي في العراق وزيادة سعره، وهو ما اضر بالاقتصاد الوطني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى