اخر الاخبارسياسة

قيادي سني: الإطار وراء أزمة رئاسة مجلس النواب كما غذى خلافات أربيل والسليمانية لتعزيز الانقسامات

بغداد/ وان نيوز

اندلع صراع سياسي حاد في العراق حول مسألة تمثيل المكون السني في السلطة الحكومية، ومن يحظى بالحق في تمثيل الأغلبية السياسية والبرلمانية لهذا المكون، بعد إعلان ثلاث من القوى السُّنية أنها اتفقت على المضيّ بإجراءات انتخاب رئيس جديد للبرلمان بعيداً عن إجراءات المحكمة الاتحادية.

قيادي سني يرى أن الازمة الأخيرة بين القوى السنية وراءها الإطار التنسيقي، لافتا الى أن الأخير غذى الخلافات بين أربيل والسليمانية، وعقّد الانقسام الكردي ــ الكردي، وفعل ذات الأمر مع القوى السُّنية بدعم طرف على حساب آخر، وكل فترة يدعم طرفاً وحسب المعادلة السياسية، وأضاف، أنه عندما تحالف الصدر مع الكرد والسُّنة، اتهموهم بقيادة مؤامرة تستهدف المذهب، وهاجموا مقارّهم وأطلقوا الكاتيوشا عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى