اخر الاخبارسياسة

تشمل نظام “سويفت” المالي ومصارف عراقية.. بغداد قلقة من عقوبات أمريكية وشيكة تزعزع سعر صرف الدولار

خاص/ وان نيوز

تبدي حكومة محمد شياع السوداني تحفظاً على ملف اخراج القوات الأجنبية من العراق، مع قلة المعلومات المعلنة بشأن مسار المفاوضات التي تجري مع واشنطن وقيادة التحالف الدولي.

وفي وقت سابق اعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، ان لجان انهاء مهام التحالف رفعت محاضر اجتماعها لاكمال متطلبات خروجها، بدون ذكر تفاصيل إضافية عما يدور في تلك المحادثات.

وبالرغم من الحماسة التي تبديها الحكومة، الا ان التحالف الدولي يقلل من احتمالية انسحابه، نافياً وجود أي خطة للخروج من العراق الذي يمتلك خبرة في مواجهة تنظيم داعش، وفقا للمبعوث الأمريكي إيان مكاري.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين فإن بغداد وواشنطن تجريان مفاوضات حول تعديل مهام التحالف الدولي في العراق لكن من دون التطرق للانسحاب، سيما وان القوات الامريكية ضمن التحالف الدولي جاءت بطلب من بغداد بعد سقوط مدينة الموصل.

وتتحدث مصادر عن مخاوف لدى بغداد من استخدام واشنطن الجانب المالي والاقتصادي في الضغط على العراق، لمنع أي خطوة أحادية من جانبه لا ترغب بها الولايات المتحدة وتتعلق بالوجود العسكري، ومن بين هذه الأوراق التي تمتلكها الإدارة الامريكية، الأموال العراقية التي تودع لدى البنك الفيدرالي الأميركي من عائدات تصدير النفط، بالإضافة إلى إدراج شركات وبنوك عراقية جديدة على لائحة العقوبات التي تصدرها الخزانة الأميركية.

ومن المرجح ان تشمل العقوبات الامريكية أيضا الاستبعاد من نظام التحويل المالي سويفت، الذي يستخدم من قبل عدد كبير من المؤسسات المالية في أكثر من 200 دولة، وهو ما سيتسبب بانخفاض قيمة الدينار العراقي امام الدولار.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى