اخر الاخبارسياسة

الزعيم بارزاني يحدد خيارين لمستقبل العراق: اما التفرد بالسلطة من قبل مكون معين او العودة للشراكة

خاص/ وان نيوز

 اما التفرد بالسلطة او التوافق والعودة الى الشراكة والتوازن، خياران لا ثالث لهما كما يرى الزعيم الكردي مسعود بارزاني واصفا اوضاع العراق، البلد يسير الى الهاوية والنموذج الديمقراطي الذي اريد له ان يتأسس اخذ يتداعى.

يتحدث زعيم الحزب الديمقراطي عن اوضاع الاقليم والعراق منطلقا الى الفضاء الوطني ثم الدولي وذلك في مقابلة مع اذاعة مونت كارلو، مبدياً ايضا وجهة نظره ازاء ما يحدث.

مئة وثلاثة واربعون هجوما تعرضت لها اربيل منذ عام الفين وواحد وعشرين، طائرات مسيرة وصواريخ باليستية من قبل ايران واتباعها، يقول بارزاني انها جميعا جائت تحت ذريعة وجود مراكز استخبارات تابعة للموساد الاسرائيلي، ولو كان ذلك صحيحا لما اصر الايرانيون على استهدافه.

ولا يخفي الزعيم الكردي ايضاً قلقه من سيناريو الانسحاب الامريكي، الذي انتج تنظيم داعش عام الفين واحد عشر، موصيا بأن تكون المفاوضات مع واشنطن من قبل الحكومة الفدرالية وليس من قبل فصائل او جماعات معينة.

اما فيما يحيط باقليم كردستان من تهديدات، يرى بارزاني ان ابرزها قرارات المحكمة الاتحادية التي يصفها بانها منحازة بامتياز ضد الإقليم، سيما وان المحكمة ليست دستورية وتشكلت في زمن بريمر وتقوم الأن بدور السلطة القضائية والسلطة التشريعية والسلطة التنفيذية، وقد تجاوزت صلاحياتها وواجباتها الأساسية.

يتخوف الرجل من المخاطر التي تحيط بكردستان، لكنه يبشر بخروج جيل جديد أكثر صلابة وأكثر خبرة وأقوى إرادة وهو مدرب ومجهز بالسلاح والفكر والإرادة للدفاع عن الاقليم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى