اخر الاخبارالأخبار الأمنية

مصدر من التيار الصدري: أيسر الخفاجي كان مخطوفا في جرف الصخر وهاتفه النقال ما زال لدى خاطفيه

بغداد/ وان نيوز

ما زال التيار الصدري في صدمة بعد عملية اختطاف وقتل أيسر نصير الخفاجي، أحد قياداته البارزين في بابل على يد مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، خاصة وأنّ الجريمة جاءت بعد أيام من تعيين القيادي في جماعة “أهل الحق عدنان فيحان، محافظاً لبابل.

مصدر من داخل التيار الصدري ذكر أنه في زمن أحداث ثورة عاشوراء، إختُطف الخفاجي من قبل جهات في منطقة جرف الصخر وبعد فترة وجيزة أفرج عنه بينما بقي جهازه الخلوي مع المختطفين.

واضاف، أن الخفاجي هو مدوّن وناشط من أتباع التيار الصدري، يعمل ضمن إعلام فصيل “سرايا السلام” التابع للتيار، محملا الحكومة المسؤولية الكاملة عن حادث خطف واغتيال الناشط أيسر الخفاجي، وعليها الكشف العاجل عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى