اخر الاخبارالأخبار الأمنية

قآاني يبلغ الفصائل بمنع الهجمات: احذروا واشنطن تنوي اغتيال “رؤوس كبيرة”

خاص/ وان نيوز

تلتزم الفصائل العراقية بايقاف الهجمات ضد القواعد الامريكية وذلك بعد استلامها مؤشرات غاضبة من ايران، بسبب التداعيات السلبية لتلك الهجمات.

تفاصيل جديدة رافقت زيارة قائد فيلق القدس الايراني اسماعيل قآاني الى بغداد مطلع الشهر الجاري تكشف عن استياء ايراني من فصائل يمكن وصفها بانها غير ملتزمة بالتنسيق والاوامر التي تأتي من القيادات العليا، وذلك في اشارة الى كبار قادة حرس الثوري.

معلومات جديدة اوردتها صحيفة الاخبار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني، بينت ان قآاني اجرى اجتماعا موسعا مع قادة الفصائل في بغداد استمر لساعتين، حذر فيه من توسّع الحرب أكثر وتأثيرها السلبي في هذا التوقيت الذي تسعى فيه إسرائيل إلى توريط أميركا والغرب في حرب تُخاض بالنيابة عنها.

ووفقا للصحيفة فإن المسؤول العسكري الايراني اكد لقادة الفصائل العراقية خلال الاجتماع، ان الولايات المتحدة كانت لديها النية لاغتيال رؤوس كبيرة في محور المقاومة.

وعقب الزيارة جرت مشاورات إيرانية عراقية على مستوى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، لغرض تجميد بعض الحركات التابعة لمحور المقاومة، كونها غير ملتزمة بالتنسيق والأوامر.

وتزيد مصادر لوان نيوز، ان القائد الايراني كان يقصد فصيلين اثنين عراقيين، وحذرهما من مغبة عدم الالتزام بالسياسة العامة التي ترسمها ايران لوحدها.

وقد تسببت النبرة الحادة التي تحدث بها قآاني بدفع الفصائل الى اعتماد سياسة جديدة، منها تغيير خريطة الانتشار العسكري داخل العراق وايقاف استفزاز الامريكيين على المستوى الاعلامي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى