اخر الاخبارالأخبار الأمنية

“مهمة شاقة” لقائد ايراني في بغداد.. كيف نجحت طهران بايقاف هجمات الفصائل ضد القواعد الامريكية؟

خاص/ وان نيوز

مرة اخرى تثبت ايران انها الضابط الاكبر بالنسبة للفصائل المسلحة العراقية، وذلك من خلال نجاحها بايقاف الهجمات التي تطال القواعد العسكرية الامريكية.

ولم تنجح الحكومة العراقية برئاسة محمد شياع السوداني بايقاف الهجمات رغم جلوس مسؤولين حكوميين بينهم السوداني مع قادة الفصائل على طاولة واحدة لمرات عدة، وهو ما دفع بالرجل الى طلب العون من قائد فيلق القدس.

وتتحدث مصادر لوكالة رويترز، عن زيارة المسؤول الايراني إلى بغداد وكيف أدت إلى توقف الهجمات، مؤكدة انه التقى بممثلي العديد من الجماعات المسلحة في مطار بغداد يوم تسعة وعشرين شباط الماشي، بعد أقل من ثمانية واربعين ساعة من إلقاء واشنطن اللوم على الجماعات المسلحة في مقتل ثلاثة جنود أمريكيين في موقع البرج اثنين وعشرين بالأردن.

ويبدو ان الوساطة التي قادها القائد العسكري الايراني نجحت، مع توقف الهجمات بشكل شبه تام منذ الرابع من شهر شباط الماضي، مقارنة بأكثر من عشرين هجوما في الأسبوعين السابقين لزيارته.

ووفقا لرويترز فإنه لولا التدخل المباشر لقاآني لكان من المستحيل إقناع الكتائب بوقف عملياتها العسكرية لتهدئة التوتر، سيما وان الإيرانين تعلموا الدرس من حادثة مطار بغداد عام الفين وعشرين ولا يريدون ان يتكرر ذلك.

وبالرغم من ان الوساطة لم تعجب جميع الفصائل الموالية لايران، لكنها كانت ملزمة للجميع بلا استثناء، من اجل ايقاف التصعيد والسماح للحكومة العراقية بالتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن الانسحاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى