اخر الاخبارالأخبار الأمنية

سياسيون: الخروج الأميركي يثير الخلافات داخل الإطار التنسيقي بسبب خشية قادته الاصطدام أكثر مع واشنطن

بغداد/ وان نيوز

يتواصل الجدل في العراق بشأن تشريع قانون “إنهاء الوجود الأميركي” بالبلاد، منذ فشل جلسة البرلمان الاستثنائية، السبت الماضي، التي تغّيب عنها نحو ثلثي عدد النواب.

ووسط تعهدات بتشريع القانون في الفترة القريبة المقبلة، أثار سياسيون تساؤلات عن سبب عدم لجوء قوى “الإطار التنسيقي” إلى مبدأ “الأغلبية العددية” في البرلمان لتمرير القانون، معتبرين ذلك مؤشراً واضحاً على عدم رغبتهم في إمضاء القانون، ومحاولة قادة التحالف عدم الاصطدام أكثر مع واشنطن.

وتتبنى قوى “الإطار التنسيقي” المطالبة بتشريع القانون، وكان نحو 100 نائب منها قد وقّعوا الأسبوع الفائت على طلب عقد جلسة السبت، قالوا إنها من أجل تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية من العراق وتفعيل قرار البرلمان السابق حول ذلك، إلا أن الجلسة لم يحضرها إلا نحو 76 نائباً فقط، إذ تغيّب نحو 60 نائباً من “الإطار” تحديداً، فضلاً عن مقاطعة القوى والكردية والسُّنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى