سياسةاخر الاخبار

تحليل أمريكي: حكومة السوداني عالقة بين سطوة الدولار ونفوذ إيران الكبير

رأى “معهد سوفان” الأمريكي، أن الغارات الأمريكية الأخيرة على العراق، تسببت في إحداث انقسامات داخل حكومة محمد شياع السوداني من جهة، وبين بغداد وواشنطن حول مستقبل العلاقات بينهما من جهة أخرى.

لكنه لفت إلى أن إدارة بايدن، ما تزال تتمتع بالنفوذ لتجبر حكومة بغداد على التعاون، لوجود أكثر من 100 مليار دولار من الأموال العراقية في حسابات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وذكر المعهد، في تقرير له تحت عنوان “بغداد عالقة في مرمى النيران الأمريكية-الايرانية”، أن قادة الفصائل الموالية لإيران، وبعضهم من يتمتع بنفوذ سياسي، استندوا على الغارات الأمريكية بشكل خاص، كسبب لكي يطالبوا حكومة السوداني، بإنهاء المهمة العسكرية الأمريكية في العراق على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى