اخر الاخبارالأخبار الأمنية

رغم اعلان استنئاف الهجمات.. الفصائل ترضخ لـ”شروط ايرانية” تمنح حكومة السوداني الفرصة للتفاوض مع واشنطن

بغداد/ وان نيوز

 تخشى الحكومة العراقية من ان تستأنف الولايات المتحدة قصفها ضد الفصائل الموالية لايران في العراق وسوريا، وهو ما يعني انهار تسوية سياسية داخلية يرعاها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني.

وتشمل هذه التسوية بحسب مصادر لوان نيوز، المضي بمفاوضات اخراج القوات الامريكية من العراق، وهو امر تريده الفصائل واقتنعت بأن يتخذ منحى سياسي بدلا من ان يكون عسكرياً بسبب الضربة الموجعة التي خلفها اغتيال القيادي ابو باقر الساعدي، وامكانية تكرارها مجدداً، وترى الحكومة ان اغتيال أي قيادي جديد من قبل الولايات المتحدة سيشكل مشكلة كبيرة ويعقد الامور.

وتحضى المفاوضات العراقية الامريكة بدعم وارتياح ايراني كبير، وقد ابدت طهران ترحيبها بذلك من خلال رسائل اوصلتها الى بغداد، حيث يتفق اخراج الامريكيين من المنطقة مع الرؤية الايرانية.

ويُعتقد ان ايران ضغطت على الفصائل من اجل التهدئة والسماح للحكومة بالقيام بمهامها، وبحسب المصادر، فإن ايقاف الهجمات ضد القواعد الامريكية يؤكد ذلك، بالرغم من ان جماعة المقاومة الاسلامية كانت قد اعلنت مسبقا مضيها بالرد واستنئاف الهجمات.

وعلى الرغم من المؤشرات الايجابية التي تنقلها بغداد عن نجاح المفاوضات الاولية بشأن خفض تدريجبي لاعداد قوات التحالف الدولي ينتهي بالانسحاب من العراق، الا ان البنتاغون ينفي ان تكون المحادثات من اجل اخراج القوات الامريكية.

وتماطل واشنطن بشأن ملف انسحابها من العراق التي ترى انه لا يخدم مصالحها بالمنقة ويجعل الباب مفتوحا بمصراعيه امام دخول روسيا الصين وايران كبديل مؤكد للولايات المتحدة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى