اخر الاخبارسياسة

“رسالة عاجلة” الى الاحزاب بشأن العلاقة مع واشنطن: الحكومة مهددة بالانهيار واستمرار الهجمات لا يساعد الفلسطينيين

خاص/ وان نيوز

تدخل الحكومة العراقية بجولة ثانية من المفاوضات مع واشنطن من اجل ترتيب تفاصيل الانسحاب للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.

وتجري المفاوضات في اجواء متوترة تتعرض فيها الحكومة الى ضغوط غير استثنائية من قبل الفصائل الموالية لايران، لكن على الصعيد السياسي فشل الاطار التنسيقي الحاكم في تحقيق نصاب قانوني في البرلمان يكفل تبني قرار يلزم الحكومة بانهاء وجود التحالف العسكري الدولي.

وفي ظل ما تتعرض له الحكومة من ضغوط ظهرت شخصية رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد كوسيط محتمل بين رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وقادة الفصائل، وذلك بعد تلقيه اشارات بشأن الضغوط التي يتعرض لها السوداني.

وبحسب مصادر سياسية فإن الرئيس بعث مذكرة داخلية الى تحالف ادارة الدولة تحدث فيها عن مخاطر مواجهة الفصائل المسلحة مع واشنطن، وتضمنت المذكرة القلق على مستقبل حكومة السوداني، ورؤية لتصحيح العلاقة بين بغداد وواشنطن، مع التأكيد بأن الاحتكاكات والتحركات الموجهة من الفصائل العراقية المسلحة ضد الأميركيين لم تقدم أي شيء للشعب الفلسطيني، ولم تؤثر على مجريات الأحداث في غزة.

وتتضمن مبادرة رئيس الجمهورية مقترحاً لتشكيل وفد تفاوضي رفيع يضم الرئاسات الثلاث وقيادات ائتلاف إدارة الدولة لتحديد شكل ومستقبل العلاقة مع الولايات المتحدة.

ويعتقد ان الوساطة التي تقدم بها عبد اللطيف رشيد بترتيب مع السوداني، قد لاقت ردود فعل ايجابية بين الاحزاب التي تريد لها دوراً ملف العلاقة مع واشنطن، وعدم القاء الثقل بأكمله على الحكومة، سيما وان انهيارها يعني تضرر جميع القوى السياسية الاخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى