اخر الاخبارالأخبار الأمنية

الفصائل تعتمد “الخيار الصعب”.. قواعد جديدة للاشتباك وتوسيع لنطاق الهجمات ضد القواعد الامريكية في المنطقة

بغداد/ وان نيوز

اختارت الفصائل الخوض بالخيار الصعب، استئناف الضربات ضد القواعد الامريكية بالعراق وسوريا، وذلك بعد ايام من الدخول في حالة من الحيرة والانقسام بشأن خطورة هذا القرار وتداعياته مع استمرار التهديدات الامريكية.

واعلن تشكيل المقاومة العراقية الى ما وصفه بالجهاد التأريخي في مواجهة الامريكيين، وذلك قبيل يوم واحد فقط من بدء الجولة الثانية من المحادثات بين بغداد وواشنطن بهدف مناقشة مستقبل مهمة التحالف الدولي.

وبحسب مصادر امنية، فإن الفصائل وضعت قواعداً جديدة للاشتباك مع القوات الامريكية، تختلف عما كان معهود سابقا، في اشارة الى استهداف المعسكرات بقذائف الهاون والطائرات المسيرة.

وتذهب التوقعات الى ما هو ابعد، مرجحا ان تقدم الفصائل على استهداف مصالح امريكية في دول بالمنطقة، على غرار ما حدث في قاعدة البرج اثنين وعشرين بالاردن.

وفي حال وسعت الفصائل مساحة الاستهدافات، فيعتقد ان واشنطن سترد بالامر نفسه، وسبق وان ابلغت الادارة الامريكية بغداد بأن الجيش الامريكي لن يستهدف الجمات المسلحة الموالية لايران اذا التزمت هي بايقاف الهجمات، لكنها لم تخفي اقدامها على الرد بقوة اذا تعرضت قواعدها لهجوم مماثل مثل الذي حصل بالاردن.

ويعتقد ان اعلان الفصائل استئناف هجماتها قد وضع حكومة محمد شياع السوداني في حرج جديد، مع تبني بغداد تسوية للتهدئة يبدو انها ذاهبة باتجاه الانهيار، وهو ما سينعكس سلبا على المفاوضات مع التحالف الدولي بشأن الانسحاب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى