اخر الاخبارسياسة

الخارجية الأميركية: الضربة التي أدت لمقتل ابو باقر الساعدي لن تكون الاخيرة وهناك المزيد ضد الفصائل

بغداد/ وان نيوز

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أن الضربات التي شنتها الولايات المتحدة ضد الميليشيات الموالية لإيران في العراق، لن تكون الأخيرة في سلسلة ردود الفعل على الهجوم الذى أودى بحياة ثلاثة جنود أميركيين في الأردن.

وقال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأميركية، سامويل وربيرغ، إن الولايات ستحاسب الجهة المنفذة للهجوم على القوات الأميركية في الأردن، لافتا الى أن الضربات تمثل رسالة واضحة للميليشيات ولإيران بأنه حان الوقت لوقف هذه الهجمات.

وشدد وربيرغ أن الولايات المتحدة ستتخذ كل الاجراءات اللازمة لحماية نفسها وحماية القوات الأميركية في أي مكان، سواء في العراق أو سوريا أو أي مكان آخر، مبينا أن واشنطن لديها أدوات أخرى يمكن أن تستعملها مع مناوئيها بما في ذلك ردود الفعل العسكرية أو فرض العقوبات.

وأضاف، أن الحكومة العراقية لديها المسؤولية لحماية كل جنود التحالف الدولي الموجودين على أراضيها لأنهم هناك بدعوة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى