اخر الاخباراخبار عالمية

الجمهوريون يمارسون ضغوطا على بايدن لضرب إيران

متابعة/ وان نيوز

يمارس جناح الصقور من الجمهوريين ضغوطا على الإدارة الاميركية بتوسيع رقعة الضربات لتشمل إيران أيضا، مؤكدين ان الرد الأميركي الاخير في العراق وسوريا قد يحمل في طياته عواقب وابعادا غير مرجوة.

اعضاء جمهوريون يرون ان الرئيس بايدن يسعى الى ردع ايران ويمنع تعرض حياة جنود اميركان آخرين للخطر وفي نفس الوقت لا يريد دخول حرب معها وتوسعة رقعة الحرب، لافتين الى أن هذه الضربات العسكرية مرحب بها، ولكنها جاءت متأخرة وضعيفة امام مقتل ثلاثة جنود أميركيين وجرح نحو خمسين آخرين.

وشددوا على ضرورة أن يقوم بايدن بضرب ايران، لأن الضربات في العراق وسوريا لن تردعها ولن تؤدي الى تغيير في ستراتيجية طهران وحساباتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى