اخر الاخبارسياسة

مسرور بارزاني: اقليم كردستان كان دائما عامل استقرار للعراق والمنطقة

اربيل/ وان نيوز

 أكّد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أن إقليم كوردستان لم يشكّل يوماً ما تهديداً لأي أحد، لافتاً إلى أن الإقليم مدّ يد الصداقة لجميع دول المنطقة والمجتمع الدولي.

جاء ذلك، خلال كلمةٍ لرئيس الحكومة في افتتاح أعمال المؤتمر الثالث لممثليات حكومة إقليم كوردستان في الخارج، والمنعقد اليوم الأحد في العاصمة أربيل.

وأشار مسرور بارزاني إلى أن إقليم كوردستان، ككيان دستوري وقانوني في العراق، كان دائماً عامل أمن واستقرار في العراق والمنطقة ويسعى إلى إقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار والمجتمع الدولي بشكل عام.

موضحاً أن هدف حكومة كوردستان “هو تطوير وتعزيز العلاقات الخارجية والدولية على أساس المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل”.

وقال:  أثبتت حكومة إقليم كوردستان أنها شريك مهم وفعال للمجتمع الدولي وفي العديد من المجالات، تحظى باهتمام العالم، خاصة أن إقليمنا منطقة مستقرة ومركز للتعايش السلمي بين المجتمعات المختلفة.

إلى ذلك، لفت رئيس الحكومة إلى أن عدد المكاتب التمثيلية لحكومة إقليم كوردستان في الخارج، سيرتفع في المستقبل. كذلك فتح مكاتب تمثيلية في عدة دول صديقة ومهمة لها قنصليات في كوردستان، بهدف تعزيز الصداقة والتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي والأكاديمي.

وأكّد مسرور بارزاني أن إقليم كوردستان “بفتخر بعلاقاته مع أصدقائه الدوليين، ويؤكد من جديد التزامه بتعزيز مبادئ الديمقراطية والتعايش السلمي بين المجتمعات المختلفة وسيادة القانون وجميع قيمنا المشتركة مع الدول الديمقراطية والمتقدمة”.

وفي ختام كلمته، أشار رئيس الوزراء إلى وجود جالية كوردية قوية في الخارج وتلعب دوراً مهماً في البلدان التي يعيشون فيها، وفي بعض هذه البلدان، في المجالات السياسية والبرلمانية والعلمية والأكاديمية، لها مكانة مرموقة ومحترمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى