اخر الاخبارالأخبار الأمنية

بيان للفصائل: لولا ضرباتنا لما وافقت واشنطن على الحوار مع بغداد

بغداد/ وان نيوز

ردت ما يسمى فصائل المقاومة الاسلامية في العراق على اعلان حكومة السوداني البدء بحوارات جدولة انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

بيان لتنسيقية ما يسمى بالمقاومة ذكر، أن الفصائل ستواصل عملياتها ضد الوجود الأجنبي، لافتا الى أن دعوات المقاومة وقرار مجلس النواب والتأييد الشعبي لإخراج القوات الأجنبية، هذه كلها لم تجد طريقاً إلى التنفيذ منذ سنوات بسبب التحايل الأميركي لتنفيذ أجندته في العراق والمنطقة.

وزعم البيان، بأن موافقة الأميركيين على طلب الحكومة العراقية تشكيل لجنة لترتيب وضع قواتهم، فما كان ليكون لولا ضربات الفصائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى