اخر الاخبارسياسة

“النظام في خطر”..رسالة مهمة من واشنطن الى السوداني تثير قلق بدر والدعوة

خاص/ وان نيوز

يستشعر الاباء المؤسسون للنظام السياسي خطرا بعد مرور اكثر من عشرين عاما على الغزو الامريكي، ولطالما اقترنت فكرة وجود قوات اجنبية تقودها الولايات المتحدة في العراق باسباب تأسيس هذا النظام، لكن الامور تتغير مع رغبة الاحزاب التي اسست العملية السياسية بالخروج من العباءة الامريكية الى الابد.

ولا يخشى حزب الدعوة الذي قاد الحكومات المتعاقبة من اظهار مخاوفه من مخاطر تهدد النظام سيما مع التصعيد العسكري الحاصل مع الفصائل، متحدثا عن ضرورة وجود جدول لسحب القوات الاجنبية كافة.

اما منظمة بدر والتي كانت عنصرا اساسيا بالعملية السياسية فهي لا تخفي ايضاً اصطفافها العلني الى جانب ايران، وذلك من منطلق وحدة العقيدة والولاية والمرجعية، والارتباط المصيري، وفتاوى المراجع بوجوب الدفاع عن الجمهورية الإسلامية لأنها أمل المستضعفين، وفقا لبيان رسمي جاء استنكارا للقصف الامريكي على الفصائل ورفضا لادانة طهران في هجوم اربيل.

وكشفت الحكومة العراقية عن تلقيها رسالة مهمة من واشنطن بشأن التفاوض على مستقبل قواتها بالعراق، ولم تكشف بغداد عن مضمون هذه الرسالة التي قالت ان رئيس الوزراء محمد السوداني يدرسها بعمق قبل ان يرد عليها.

وبالرغم من الضغوط التي تتعرض لها واشنطن من قبل الحكومة العراقية مدعومة برغبات ايرانية لسحب القوات الامريكية وبصواريخ ومسيرات الفصائل، يتحدث مسؤولون امريكي عن ضرورة واهمية البقاء في العراق الى امد غير محدد.

وتحذر الادارة الامريكية من تداعيات الانسحاب من سوريا، ويكشف تقرير امريكي عن وجود تسعمئة جندي يضمنون استقرار الاوضاع هناك والسيطرة على عشرة الاف عنصر من داعش يتواجدون في سجون مختلفة، ومع الانسحاب من سوريا سيعود التنظيم الى الواجهة بلا شك، وهو ما سيتسبب بزعزعة اوضاع العراق المجاور بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى