اخر الاخبارسياسة

المواقع “اخٌليت مسبقاً” والقادة في ايران.. ضربة امريكية مكشوفة ضد مقرات الفصائل والضحايا منتسبون بالحشد

خاص/ وان نيوز

 تصعيد جديد في العراق، بعد ليلة شنت فيها الطائرات الامريكية سلسلة ضربات جوية استهدفت مواقعا للفصائل الموالية لايران، شملت خمس غارات منها الكلية العسكرية داخل منطقة جرف الصخر، ومقر للعمليات في شمال بابل، اضافة الى منطقة السكك في قضاء القائم بالانبار.

وبحسب القيادة المركزية للجيش الامريكي، فإن الضربات استهدفت مقر ومواقع تخزين الصواريخ والقذائف وقدرات الطائرات بدون طيار الهجومية أحادية الاتجاه التابعة لاحدى الفصائل التي تشن هجمات ضد القواعد العسكرية.

وتسببت الضربات بوقوع قتيلين من احدى الفصائل، اضافة الى اصابة اربعة اخرين، وجميعهم منتسبون عاديون في الحشد الشعبي، وهو ما يؤكد ان الفصائل كانت تتوقع هجوماً امريكياً قد يحدث في اي لحظة.

وتحدثت مصادر لوان نيوز في وقت سابق عن اخلاء مقرات الفصائل، فضلا عن مغادرة اغلب القادة الى ايران خشية من استهداف امريكي محتمل، وجاء ذلك بالتزامن مع تحذيرات اطلقتها وزارة الدفاع البنتاغون، وجولة اجرتها السفيرة الامريكية الينا رومونوسكي شملت عدد من قادة الاطار التنسيقي عشية الضربة الاخيرة.

وتقول مصادر سياسية، ان تبني واشنطن للقصف ضد اهداف وصفتها بانها تابعة لايران، اوقعت رئيس الوزراء محمد السوداني في حرج كبير، فهو مطالب امام الايرانيين باتخاذ اجراءات ضد الولايات المتحدة لا تقل عن التي اتخذها ضدهم في هجوم اربيل.

وتداول مستشارون لرئيس الحكومة، نية العراق التقدم بشكوى ضد واشنطن في مجلس الامن الدولي بسبب استهداف قوات عراقية نظامية، وذلك في اشارة الى هيئة الحشد الشعبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى