اخر الاخباراخبار اقتصادية

رد امريكي على الفصائل يخلو من الصواريخ.. واشنطن توجه “رسالة تحذير” الى حكومة السوداني باستخدام الدولار

خاص/ وان نيوز

 هذه المرة اختارت واشنطن طريق العقوبات للرد على الهجمات التي تتعرض لها القواعد العسكرية التي تضم قوات تابعة لها في العراق، ويمثل الدولار القوة الناعمة والاكثر تأثيرا بالنسبة للولايات المتحدة.

وشملت العقوبات الصادرة من وزارة الخزانة الامريكية عد مؤسسات وشخصيات عراقية مقربة من الحرس الثوري، مثل شركة الطيران العراقية فلاي بغداد ومديرها التنفيذي بشير عبد الكاظم علوان الشباني المتّهم بتقديم المساعدة لفيلق القدس، اضافة الى كتائب حزب الله وشخصيات مثل النائب حسين مؤنس والقيادي بالكتائب وسام العزاوي المتهم بشن الهجمات الصاروخية.

وانتظرت واشنطن سنوات طويلة قبل ان تفرض العقوبات على شركة فلاي بغداد رغم تقارير صدرت قبل سنوات تفيد بتورط شركة الطيران باعمال غير مشروعة بينها نقل السلاح والاموال لصالح النظام السوري، وهو ما يؤكد ان التوقيت الذي اختارته الادارة الامريكية جاء بالتزامن مع تعرض قواتها للهجمات في سوريا والعراق.

وعلى الرغم من التقليل من جدوى هذه العقوبات التي طالت في وقت سابق سياسيين وقادة فصائل مسلحة ازدادوا نفوذاً، لكن هناك من يرى ان فيها رسائل مشفرة للحكومة العراقية.

ويعتقد ان الرسائل موجّهة لحكومة السوداني التي طالبت بإنهاء وجود القوات الأميركية على الأراضي العراقية، ويتمثّل مضمون الرسالة في تنبيه الحكومة إلى عدم قدرتها على ضبط حركة الفصائل وسيطرتها على المطارات والبنية التحتية واستخدام المؤسسات التابعة للدولة في شن الهجمات على قوات التحالف الدولي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى