اخر الاخبارسياسة

“وان نيوز” تكشف كواليس لقاء رومانوسكي والمالكي.. اجتماع بـ”اجواء مشحونة” ورسالة تحذير شديدة للفصائل

خاص/ وان نيوز

قصف قاعدة عين الاسد الاخير الذي تسبب بسقوط جرحى في صفوف مستشارين امريكيين وفقا لبيانات البنتاغون، منح واشنطن دفعة كبيرة للرد على الفصائل .

ويتحدث المسؤولون في البيت الابيض ووزارة الخارجية عن رد امريكي محتمل على الفصائل العراقية بعد هجوم عين الاسد الذي يعتبر الاعنف منذ الفين وعشرين، وهو العام الذي تبنى فيه الحرس الثوري استهداف القاعدة بالصواريخ الباليستية.

وفي اخر تصريح امريكي وصف نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون فاينر الهجوم بالخطير للغاية، مؤكدا ان بلاده تتعامل بجدية بالغة مع ذلك، وقد رافق هذا التصريح بيانات لمسؤولين اخرين لوحوا برد عسكري.

وبالرغم من التهديدات الامريكية، لكن يعتقد ان الادارة الامريكية تفضل خفض التصعيد، حتى ولو كان ذلك على حساب تلقي قواتها المنتشرة بالعراق بضع ضربات قليلة التأثير، لانها تدرك ان الرد على الفصائل سيقابل بهجمات اخرى ربما اكثر دموية.

ويوم امس اجرت السفيرة الامريكية لدى بغداد الينا رومانوسكي جولة لقاءات مع قادة احزاب اطارية، وذلك لايصال رسائل التحذير، والتأكيد بأن واشنطن لا تزال تتعامل بدبلوماسية حتى ولو كان ذلك عن طريق نافذة صغيرة.

وبحسب تسريبات حصلت عليها وان نيوز، فإن اللقاء الذي عقدته السفيرة مع رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اجري في ظل اجواء مشحونة بين الطرفين، وقد ابلغت السفيرة المالكي بنفاذ صبر الولايات المتحدة ازاء هجمات الفصائل، وانها عازمة على الرد بقوة، في حين اوصل الاخير للمبعوثة الامريكية مخاوف القوى السياسية من اتساع دائرة الحرب لتشمل العراق.

كما شملت جولة السفيرة لقاء رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، ويعتقد ان الطرفين بحثا ايضا الهجمات على القواعد العسكرية.

وتؤكد لقاءات رومانوسكي وجود انقسام داخل الاطار التنسيقي بشأن المواقف من الاستمرار بقصف القواعد الامريكية، ووجود حالة عند الاغلبية من عدم الرضى بسبب انفلات الفصائل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى