اخر الاخباراخبار اقتصادية

نقلت مقاتلين وهربت أسلحة ودولارات.. واشنطن تعاقب “فلاي بغداد” لدعمها الحرس الثوري

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، يوم الاثنين، إدراج شركة الطيران العراقية “فلاي بغداد” ومديرها التنفيذي لتقديم المساعدة إلى الحرس الثوري الإيراني “قوة القدس” والمجموعات الوكيلة له في العراق، سوريا، ولبنان.

وذكرت الخزانة في بيان أن “شركة (فلاي بغداد) ولسنوات عدة، دعمت عمليات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ووكلائه من خلال توصيل العتاد والأفراد في جميع أنحاء المنطقة”.

وأضافت أن “رحلات فلاي بغداد قامت بتسليم شحنات أسلحة إلى مطار دمشق الدولي في سوريا، لنقلها إلى أعضاء الحرس الثوري الإيراني، فيلق القدس والميليشيات المتحالفة مع إيران على الأرض في سوريا، بما في ذلك الحرس الجمهوري العربي السوري، وحزب الله اللبناني، وكتائب حزب الله، وكتائب حزب الله، التباع لكتيبة أبو الفضل العباس.

وبحسب الخزانة الأمريكية، سلمت شركة (فلاي بغداد) لهذه الجماعات العاملة في سوريا مجموعة من الأسلحة، بما في ذلك صواريخ فتح وذو الفقار والفجر إيرانية الصنع، بالإضافة إلى بنادق AK-47 وRPG-7 وقنابل يدوية ورشاشات أخرى.

ووفق بيان الخزانة، تستخدم كتائب حزب الله طيران بغداد لنقل المقاتلين والأسلحة والأموال إلى سوريا ولبنان لدعم النظام السوري، إذ استخدم قادة كتائب حزب الله رحلات طيران فلاي بغداد في مناسبات متعددة لنقل أكياس من العملة الأمريكية وأسلحة أمريكية الصنع التي تم الحصول عليها من خلال جمعها من ساحة المعركة من العراق إلى لبنان، كما أرسلت كتائب حزب الله مقاتلين من العراق إلى لبنان على متن رحلات جوية تديرها شركة فلاي بغداد وأجنحة النصر المعينة من قبل الولايات المتحدة لحضور تدريب العمليات الخاصة الذي يديره حزب الله، في أكتوبر/تشرين الأول 2023، في أعقاب الهجوم الإرهابي المروع الذي شنته حماس على مدنيين إسرائيليين.

وشاركت فلاي بغداد في نقل مئات المقاتلين العراقيين، بما في ذلك المقاتلون المنتسبون إلى المنظمة الإرهابية التي تصنفها الولايات المتحدة والميليشيا العميلة لإيران (عصائب أهل الحق AAH)، دعماً لهجمات وكلاء إيران على إسرائيل.

وتم تصنيف شركة فلاي بغداد لتقديمها المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن “بشير عبد الكاظم علوان الشباني (الشباني) هو الرئيس التنفيذي لشركة فلاي بغداد. وتم إدراج الشيباني لامتلاكه أو السيطرة عليه بشكل مباشر أو غير مباشر على شركة فلاي بغداد”.

وحدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الخزانة الأمريكية، طائرتين مسجلتين في العراق تملكهما شركة (فلاي بغداد)، برقم ذيل YI-BAF وYI-BAN، كممتلكات محظورة ولشركة فلاي بغداد مصلحة فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى