اخر الاخبارالأخبار الأمنية

خشية من “غدر الصديق”.. الفصائل تسحب الثقة عن حركة “اهل الحق” وتتربص خطراً من الحكومة

خاص/ وان نيوز

تشتد لغة التخوين والخلاف داخل احزاب الاطار التنسيقي بسبب تداعيات القصف الامريكي الذي طال مقرات للفصائل المسلحة، واستهدفت غارة مساء الاحد، حركة النجباء في كركوك كانت تستعد لشن هجوم على القوات الامريكية، ليرتفع اجمالي ضحايا الفصائل الى اربعة عشر قتيلا منذ حرب غزة.

وتقل مصادر لوان نيوز، ان الحكومة كان لديها علم مسبق بهذا القصف، مبينة ان رئيس الوزراء محمد السوداني لديه تنسيق مع واشنطن لتحجيم الفصائل.

واصدرت القيادة المركزية الامريكية بياناً تبنت فيه القصف، وقالت انها ابلغت القوات الامنية العراقية قبل تنفيذه، حتى ان الاخيرة ذهبت الى مكان الحادث واكدت للامريكيين مقتل خمسة عناصر وتدمير الطائرة المسيرة التي كانوا ينون اطلاقها ضد قاعدة حرير في اربيل.

وسبق وان علمت وان نيوز ان الطائرة المسيرة الامريكية التي نفذت الهجوم انطلقت من مطار بغداد الدولي، وهو ما يؤكد وجود تنسيق عسكري بين بغداد وواشنطن ضد الفصائل.

وتسببت هذه الاحداث باتساع الخلاف بين الفصائل والحكومة، حيث تتهم جماعات مسلحة السوداني بالانحياز للامريكيين والعمل ضدهم.

وقد بدا الخلاف واضحا مع تبني الفصائل موقفاً سلبيا من حركة اهل الحق التي تمتلك نفوذا كبيرا في الحكومة وتدعم السوداني، حتى ان شخصيات اطارية اتهمت الحركة بالتورط في استهداف مقاتلي النجباء.

وسبق وان همش ما يعرف بقيادة المقاومة العراقية عن قصد دور العصائب في استهداف القواعد الامريكية، ولم يطرح اسمها برفقة اربعة فصائل نفذت عمليات عسكرية ضد القواعد الامريكية، ويعتقد ان السبب هو قرب العصائب من رئيس الوزراء.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى