اخر الاخبارالأخبار الأمنية

واشنطن تتبع اسلوباً جديداً في تتبع حركة الفصائل.. طائرات تجسسية لرصد منصات اطلاق الصواريخ والمسيرات

خاص/ وان نيوز

تتبع الولايات المتحدة اسلوباً جديداً في استهداف الفصائل المسلحة الموالية لايران في العراق، من بينها اجراء رصد استخباري يعتمد على مسح شامل تجريها الطائرات التجسسية الامريكية، خصوصا على الحدود بين العراق وسوريا.
وفي مساء الاحد استهدفت طائرات امريكية منصات اطلاق صواريخ تابعة لحركة النجباء في قضاء الدبس بكركوك وهي احدى الفصائل المنضوية ضمن الحشد الشعبي، وقد اسفر القصف عن سقوط خمسة قتلى واصابة ثلاثة بجروح.
وبحسب مصادر امنية تحدثت لوان نيوز، ان الطائرة الامريكية انطلقت من مطار بغداد، ويعتقد انها مسيرة من طراز ام كيو ناين، تحمل صواريخ من نوع اي جيم ام مئة وتسعة وسبعين، وهي ذات قدرة تدميرية متوسطة وتستخدم لاستهداف الاشخاص.
وكان الهدف من القصف هو استهداف مجموعة مسؤولة عن تنصيب وتشغيل منصات اطلاق صواريخ استهدفت هذا الاسبوع قاعدة حرير في اربيل، وقد كان من بين القتلى في الضربة الامريكية قائد القوة الصاروخية لحركة النجباء حسين هادي زمام العقابي، بحسب المصادر نفسها.
ويعد هذا القصف هو الاقوى منذ استهداف مقرات كتائب حزب الله في منطقة جرف الصخر شمالي بابل.
واعلنت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون تنفيذ ضربات في العراق وصفت بانها تاتي في اطار الدفاع عن النفس، ومن المتوقع أن تؤدي عملية القصف الجديدة إلى تأزيم سياسي في البلاد، وذلك مع ضغوط القوى السياسية الحليفة لإيران في الاطار التنسيقي على رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لمراجعة الاتفاقات المبرة مع واشنطن والعمل على إخراج كافة القوات الأجنبية القتالية من العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى