اخر الاخبارسياسة

اصابات وحرق للاطارات وقطع للجسور.. “حفلة اعتقالات” في مدينة الناصرية وملاحقات للناشطين والمقاطعين للانتخابات

بغداد/ وان نيوز

مع قرب موعد انتخابات مجالس المحافظات، تشهد المدن الجنوبية تظاهرات يومية للمطالبة بالغائها ومقاطعتها، في حين تبدو محافظة ذي قار خارجة عن سلطة الحكومة المركزية، وذلك بعد اتساع رقعة الاحتجاجات فيها.
وتظهر ملامح التشنج البالغ بين جماهير التيار الصدري والاطار التنسيقي وقد وصلت الى اشدها بعد استهداف مقر ائتلاف دولة قانون برئاسة نوري المالكي في البصرة، واعتقال ناشطين مقربين من التيار.
وشهد مركز مدينة الناصرية خلال اليومين الماضيين تظاهرات ومصادمات بين القوات الامنية والمحتجين المطالبين بالإفراج عن اشخاص متهمين بتمزيق الدعاية الانتخابية لمرشحي الانتخابات.
وتقول مصادر لوان نيوز، ان التيار الصدري رفع حالة الجهوزية لجناحه العسكري في سرايا السلام تحسبا لوقوع مصادمات وخصوصا في المراكز الانتخابية ومحيطها، مبينة ان هناك مخاوف من استهداف مقرات التيار من قبل الفصائل المسلحة.
وشهدت ساحة الحبوبي وتقاطع بهو البلدية وجسر الحضارات وسط الناصرية تجمع مئات المتظاهرين اثر اعتقال ناشطين رافضين للعملية الانتخابية اقدموا على تمزيق صور مرشحي الانتخابات ما ادى الى مصادمات واطلاق نار عند محاولة القوات الامنية تفريق المتظاهرين الذين اقدم البعض منهم على قطع احد الجسور الحيوية باستخدام الاطارات المحروقة.
وقد تسببت تلك الاحداث باصابة اربعة اشخاص بين المتظاهرين وقوات الامن، فضلا عن اطلاق حملات اعتقال لعدد من الناشطين.
ويبدو ان الاطار يخشى من اتساع دائرة الاحتجاجات ومقاطعة الانتخابات لتشمل محافظات اخرى، وهو ما دفعه لمحاولة التهدئة واحتواء الموقف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى