اخر الاخبارسياسة

واشنطن غاضبة من حكومة السوداني.. انتقادات لإطلاق يد الفصائل في الدولة وتحذير من ملاحقة الناشطين

خاص/ وان نيوز

تبدي الولايات المتحدة امتعاضا تجاه حكومة محمد شياع السوداني، وذلك بسبب تقربها من ايران بشكل ملحوظ واخفاقها بايقاف هجمات الفصائل ضد القواعد التي تضم قوات امريكية واجنبية.
ووجهت وزارة الخارجية الامريكية جملة من الملاحظات انتقدت فيها الحكومة، وقللت من اهمية مشاركة الحشد الشعبي في العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، معتبرة ان التهديدات الإرهابية الرئيسية في العراق هي فلول التنظيم والفصائل المتحالفة مع إيران وحزب العمال الكردستاني.
وتؤكد بيانات الخارجية الامريكية ان مجموعات في الحشد استمرت تتحدى الحكومة العراقية وشاركت في أنشطة عنيفة ومزعزعة للاستقرار في العراق وسوريا، وهي تتواجد عند المعابر الحدودية الرئيسية في العراق وما حولها وبالاخص المعبر الحدودي العراقي السوري في القائم.
وجاء البيان الحكومي في واشنطن عقب تصويت مجلس النواب الامريكي على مشروع قانون تحت مسمى منع تمويل الارهاب الايراني، ومن شأن هذا القانون الزام الرئيس الامريكي بايدن بايقاف اصول بقيمة ستة مليارات دولار لصالح ايران مقال اطلاق سراح رهائن امريكيين، فضلا عن تجميد الاموال العراقية في بنك قطر وعدم تحويلها الى ايران، واخيرا ايقاف منح الاستئناءات للحكومة العراقية بشأن استيراد الغاز من طهران الى بغداد.
ويعتبر هذا الاجراء الامريكي بمثابة تضييق على حكومة السوداني، سيما بعد انتقادها في ملفات اخرى من بينها اخفاقها في مجال حقوق الانسان، واتهامها باجراء اعتقالات امنية دون اوامر قضاء، ومضايقة الصحفيين والناشطين المدنيين، اضافة الى عدم معالجة ملف النازحين بشكل جذري مع تواجد اكثر من مليون شخص في مخيمات النزوح لغاية الان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى