اخر الاخبارالأخبار الأمنية

انهيار الهدنة بين واشنطن وحلفاء طهران.. هجوم امريكي يطيح ب3 ايرانيين وعراقي عند الحدود العراقية السورية

بغداد/ وان نيوز

شهدت الفصائل الموالية لايران في العراق ليلة عصيبة، حينما كانت القوات الامريكية تضع اليد على الزناد، استهداف امريكي جديد يمثل نهاية للتهدئة التي حافظت عليها الفصائل طيلة الايام الماضية.
وتؤكد مصادر امنية، ارتفاع عدد القتلى في هجوم نفذته طائرة مسيرة امريكية استهدف مركبة عسكرية قرب الحدود السورية العراقية إلى أربعة أشخاص بينهم عراقي والبقية ايرانيون الجنسية ويعملون مع الحرس الثوري.
ووقع الهجوم في ريف مدينة البوكمال وأسفر عن مقتل جميع من في العجلة، فيما كانت قادمة من العراق، وفقاً لمصادر وان نيوز.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون توجيه اربعة ضربات لجماعات مرتبطة بإيران، خلال الأيام الأخيرة، أسفرت عن مقتل خمسة عشر شخصاً، مشددة على ان واشنطن تحتفظ بحق الرد والدفاع عن النفس ضد أي نشاط إيراني في العراق والمنطقة برمتها.
وتقول مصادر مقربة من الفصائل، ان الهجوم الامريكي الاخير ادخل قادة المجاميع المسلحة في حيرة من امرها ودفعها لعقد اجتماع طارئ، سيما وان الهجوم اثبت ان المناطق الحدودية بين العراق وسوريا مراقبة بشكل جيد من الطيران الامريكي.
ومنذ فجر الخميس تحلق طائرات مسيرة امريكية بشكل مكثف في سماء المحافظات العراقية، وايضاً العاصمة بغداد، وذلك لرصد اي تحرك عسكري للفصائل.
وبحسب تقرير نشرته شبكة نيوز ويك الامريكية، فان تهديدات شديدة صدرت عن الفصائل المسلحة في العراق ضد القوات الامريكية بعد بيان للبنتاغون اعلن خلاله توقف الهجمات على قواعده داخل البلاد.
وربما دفع التهديد الاخير الذي اطلقته جماعة اصحاب الكهف، القوات الامريكية لتكثيف اجراءاتها وحماية قواعدها العسكرية في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى