اخر الاخبارسياسة

قوائم اسماء للاستهلاك الاعلامي.. انقسام حاد على رئاسة البرلمان بؤجل حسم المنصب الى العام المقبل

بغداد/ وان نيوز

من المتوقع ان يتعرض التصويت على مرشح رئاسة البرلمان الى التأجيل حتى مطلع العام المقبل، وذلك في ظل انقسام القوى السنية على المرشحين.

ويبدو ان السنة ليسوا لوحدهم من يقرر شغل هذا المنصب التشريعي الرفيع، مع تدخل الاطار التنسيقي الذي لا يترك فرصة الا ويستغلها لتثبيت نفوذه في السلطة.

وتقول مصادر لوان نيوز، ان هناك تعمداً من الاطار لابقاء المنصب شاغر، ولذلك لمنح نائب رئيس البرلمان محسن المندلاوي وهو قيادي بارز في الاطار مزيداً من الصلاحيات.

وسبق وان علمت وان نيوز، ان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي يدعم ترشيح محمود المشهداني للمنصب، كما يتبنى امين عام العصائب قيس الخزعلي منهجاً لدعم تحالف عزم برئاسة مثنى السامرائي.

ويبدو ان هذا الانقسام شجع خصوم الحلبوسي وخميس الخنجر لارسال مرشحيهم الى الاطار، وتتضمن القائمة المرسلة عدة شخصيات خارج تحالفي تقدم والسيادة الذين يمثلان غالبية القوى السنية.

ويعتقد ان هذه الاسماء المراد منها تعريضها للحرق الاعلامي، او بمعنى اخر جعلها مادة للاستهلاك الاعلامي ودفع الاضواء عما يجري خلف الكواليس، حيث يسعى خصوم الحلبوسي للحصول على مكاسب اخرى من بينها مناصب المحافظين في انتخابات مجالس المحافظات، مقابل التخلي عن الترشيح لرئاسة البرلمان.

وامام ما يجري يستبعد ان يصل السنة الى اتفاق على مرشح واحد، وهذا يعني ان جلسة البرلمان لاختيار الرئيس الجديد لن تعقد، وان عقدت فأنها لن تحسم الجدل ولن تولد رئيسا جديدا لبرلمان العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى