اخر الاخبارسياسة

الخلافات تتسلل الى ابرز فصيلين في الحشد: تخوين ولوم واتهام بالتخلي عن “المقاومة” والانشغال بالانتخابات

بغداد/ وان نيوز

ظهرت بوادر خلاف بين عصائب اهل الحق وكتائب حزب الله وذلك بعد توقف الهجمات التي تشنها الفصائل ضد القواعد العسكرية الامريكية، حيث تبادل قيادات داخل الفصيلين الاتهامات واللوم بسبب عدم اشادة الكتائب بجهود العصائب ودورها بالهجمات بحسب القيادات نفسها.

وكان الأمين العام لكتائب حزب الله، أبو حسين الحميداوي، قد اعلن خفض وتيرة تصعيد العمليات على القواعد الامريكية، مقدماً شكره الى اربعة فصائل شاركت في ما وصفه بالجهاد ضد الاحتلال، لكنه همش عن قصد فصيل اهل الحق، وهو ما اثار امتعاض الحركة.

بالمقابل رد المتحدث العسكري باسم العصائب جواد الطليباوي، وقال أنه من الغريب، ورغم علم من كتب البيان بالحقائق على الأرض، أن يعمد إلى ذكر أسماء فصائل وتغييب أخرى، دون مبرر أو شعور حقيقي بالمسؤولية.

وتقول مصادر لوان نيوز، ان هناك توجه لاحتواء الموقف ومنع تطور الخلاف، مبينا ان الاختلاف بين الطرفين توسع بسبب اتهام حزب الله للعصائب باتخاذ موقف مهادن تجاه القوات الامريكية، وانشغال الحركة بالسياسة والتحضير للانتخابات والتخلي عن خيار المقاومة، وفقا للمصدر القريب من رئاسة الحشد الشعبي.

وتعد العصائب الى جانب الكتائب اكبر فصيلين مسلحين مقربين من ايران في العراق، وذلك بعد منظمة بدر برئاسة هادي العامري التي تمتلك العدد الاكبر من الالوية في الحشد الشعبي والقاعدة الجماهيرية الاكثر اتساعاً من المقاتلين.

ومن المتوقع ان تستمر حالة التهدئة خصوصا بعد القصف الذي تعرضت له الفصائل في جرف الصخر، فضلا عن اعلان بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق، عن تفاؤلها بإيقاف الفصائل العراقية لهجماتها بعد بدء سريان الهدنة في غزة التي بدأت الجمعة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى