اخر الاخباراخبار محلية

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: تغير المناخ والتلوث يهددان سكان منطقة الأهوار التاريخية

بغداد/ وان نيوز

سلط تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الانسان في العراق الضوء على التبعات البيئية الخطرة التي تتعرض لها منطقة الاهوار من تغير مناخي وتلوث.

واكد التقرير الذي نشر تحت عنوان، “التغير المناخي والتلوث يهددان أهوار العراق التاريخية” بأن الجفاف الذي تعيشه المنطقة حاليا هو الأسوأ منذ 40 عما مما يهدد التنوع البيئي لحياة الاهوار من اسماك وطيور وماشية واضطرار مزارعين للهجرة بظروف سيئة لمناطق مدنية مثل البصرة والنجف او بغداد.

واشار التقرير الى ان سكان الاهوار الممتدة عبر ملتقى نهري دجلة والفرات، ومنذ ما يقارب من 5 آلاف عام، اعتادوا على صيد الأسماك وزراعة المحاصيل وتربية حيوان الجاموس وبناء بيوت من القصب على المسطحات المائية ، لكن حالات تغير مناخي وتلوث في المياه وانشطة استخراج نفط قريبة من المنطقة، مع بناء سدود على منابع النهر، تهدد بقاء هذا النظام البيئي الحساس والحياة التراثية الثقافية للمنطقة التي يرجع تاريخها لعهد السومريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى