اخر الاخبارالأخبار الأمنية

الكعبي يعلن الحرب والولائي يلمح الى “الهدنة”.. تضارب بالمواقف بين قادة الفصائل بشأن قصف القواعد الامريكية

بغداد/ وان نيوز

يبدو الانقسام واضحا داخل قيادة الفصائل المسؤولة عن قصف القواعد الامريكية في العراق، وذلك بشأن مدى الجدوى من الاستمرار باستهداف الامريكيين مع دخول الهدنة حيز التنفيذ في غزة.

وقلت حدة الهجمات التي طالت القواعد التي تتواجد فيها قوات امريكية بشكل نسبي، وقد بلغ التصعيد اشده الاسبوع الماضي حينما ردت واشنطن بشكل عنيف على قصف تعرضت له قاعدة عين الاسد، وضربت مواقعا للفصائل في جرف الصخر وهو الموقع التقليدي لحلفاء ايران والحرس الثوري.

وتقول مصادر داخل الحشد، أن الفصائل منقسمة في ما بينها إزاء استمرار الهجمات ضد الأميركيين، لافتا الى ان قيادات الفصائل لم تتخذ موقفاً رسمياً إزاء الهدنة حتى الآن، وأنه من المفترض أن تعقد اجتماعاً لمناقشة الملف والخروج بموقف يمثل المقاومة الإسلامية بالعراق.

واعلن اكرم الكعبي امين عام النجباء موقفا مؤيدا للاستمرار باستهداف القوات الامريكية واعلن الحرب ضدها، وبعدها بساعات اصدر ابو الاء الولائي امين عام سيد الشهداء بياناً اقل حدة، لمح فيه الى امكانية حدوث هدنة ووقف للعمليات ضد القواعد العسكرية، وهو ما يمثل تضاربا في المواقف داخل صفوف الفصائل.

وبحسب المصدر نفسه، فإن معظم قيادات الفصائل تدعم وقف الهجمات، خاصة بعد هجوم جرف الصخر، وأنها عبّرت عن خشيتها من تأثير الهجمات في حال استمرت، على الهدنة، لكن فصائل أخرى ضمن المحور ذاته رفضت وقف الهجمات، ولوحت بأنها لا تلتزم بأي اتفاق بشأن ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى