اخبار الرياضةاخر الاخبار

تقرير: برشلونة بلا الـ “كامب نو” الموسم المقبل

سيلجأ نادي برشلونة الإسباني لفرض تخفيض جماعي لأجور اللاعبين، للتخفيف من آثار الأزمة الإقتصادية التي يعيشها الفريق في الوقت الراهن.

وأوضح موقع “relevo”، في تقرير ترجمته “وان نيوز”، أن “برشلونة مطالب بتخفيض الأجور بنحو 180 مليوناً، حتى لا يكون ممنوعاً من التعاقد مع لاعبين جدد في الموسم المقبل، بالإضافة إلى تخفيض حجم الاستثمارات في جميع الأقسام”.

ومن المقرر أن يلعب برشلونة على ملعب مونتجويك بدلاً من الـ”كامب نو” كون معقل الكتلان سيدخل في أعمال تأهيل وصيانة، مما سيتسبب في خسائر تبلغ قيمتها نحو 100 مليون يورو.

وفي محاولة لتقليل تأثير التغيير المؤقت للملعب، أشار الموقع إلى أن “النادي سيطلب تخفيضاً جماعياً لرواتب الفريق الأول للرجال، على أن يتفهم اللاعبون الوضع الإقتصادي للفريق، بالإضافة إلى إجراء عملية بيع كبيرة، ورغم ذلك سيظل برشلونة في حاجة إلى وسائل أخرى ليتماشى مع اللعب النظيف”.

وأكد الموقع أن “مسؤولي النادي يُفكرون في مطالبة لاعبي الفريق الأول، بتفهم الوضع الإقتصادي الحالي للفريق، حيث قد يتم فرض تخفيض الأجور، وفي بعض الحالات تأجيل دفع المستحقات، لضمان التعاقد مع لاعبين جدد هذا الصيف”.

ولن يكون التأجيل ممكناً مع اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في عام 2024، لذلك سيُطلب منهم فقط تخفيض الرواتب، في حين قد يشمل التأجيل اللاعبين أصحاب العقود الطويلة، وقد يتم الاتفاق معهم على صرف مستحقاتهم بالتقسيط في الفترة التي يراها النادي مناسبة.

ويُنتظر أن يصل إجمالي تخفيض الرواتب حوالي 70 مليون يورو، حيث ستبلغ نسبة التخفيضلت ما يُقارب 15%، وهي النسبة التي سبق لبرشلونة أن فرضها عام 2020 في عهد جوسيب ماريا بارتوميو، بسبب تفشي فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى